القوات العراقية تتقدم نحو ضفة النهر في الموصل

تقدمت القوات المسلحة العراقية علي ضفة النهر في الموصل القديمة بعد اشتباكات متواصلة مع عناصر تنظيم داعش في المدينة القديمة بالموصل ويعتبر ضفة النهر الهدف الرئيسي لقوات العراقية منذ حملتها الأخير ضد عناصر تنظيم داعش من أجل تحرير الموصل بعد إعلان التنظيم عن ضفة النهر بانها عاصمة لهم عبر رئيس وزراء العراقي عن انتصار بلاده الذي سوف يكون في القريب العاجل بعد تحرير الموصل من الجماعات الأرهابية خلال الثمانية شهور الماضية وتقدم اكثر من 300 عسكري مسلح من عناصر الجيش العراقي إلي وسط المدينة من أجل تحرير المدنيين المحاصرين منذ أشهر من قبل عناصر تنظيم داعش وكانت اشتباكات الأمس بين التنظيم وقوات العراقية قد شهد سيطرة القوات العراقية علي جامع الزبواني ولم يتبقي إلي أيام قليلة من أجل تحرير البلد القديمة في الموصل من عناصر تنظيم داعش والذين بدأو يتخدون الاحزمة الناسفة هدفاً لهم من أجل الهروب من مدينة الموصل خلال الفترة الحالية.

وأكد حيدر العبادي رئيس وزراء العراق بان الأنتصار سوف يتم الأعلان عنه خلال الأيام المقبلة بالقضاء علي عناصر تنظيم داعش والجماعات الأرهابية في العراق وكان تم إبلاغ اللواء عبد الوهاب الساعدي من قبل القوات العراقية بأن خط القتال في قلب المدينة القديمة مستمر من أجل تحرير كافة أجزاء المدينة من عناصر تنظيم داعش والتي سيطرة علي الموصل منذ عام 2014 وأعلنت عن خلافة فيها ويتواجد مسلحي تنظيم داعش في الفترة الحالية في جنوب غربي المدينة القديمة كأخر أماكن تواجدهم في المدينة فيما فر العديد منه إلي خارج البلاد بعد عمليات متواصلة من قبل الجيش العراقي من أجل السيطرة علي المدينة الموصل بعد حصار استمر ثمانية أشهر من أجل تحرير العراق من الجماعات الأرهابية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *