السلطات الإسبانية تعتقل سوري بشبهة القتال مع داعش

اعتقلت السلطات الاسباني رجلاً سوري ويحمل جنسية دنماركية في جنوب إسبانيا بعد الأشتباه به بأنه كان يقاتل مع تنظيم داعش في سوريا خلال الفترة الماضية ويبلغ الرجل السوري من العمر 29 عاماً وتم إيقافه في الأندلس في جنوب إسبانيا بعد مسيرة كبيرة كانت قد طالبت في مدريد بحقوق المتحولين جنيسا ويتوقع أن يشارك في المسيرة مليون شخص اليوم وقد عملت السلطات الاسباني علي تدابير الأمنية المشددة خوفاً من أي اعمال إرهابية في إسبانيا خلال الفترة الحالية وكشفت وزارة الداخلية الأسبانية في بيان لها بأن الرجل المعتقل قد ولد في سوريا إلي أنه قد حصل علي جنسية دنماركي وكان قد قاتل قبل سنتين في صفوف تنظيم داعش الأرهابي وبين الداخلية الاسبانية بأن الحرس المدني قد قام باعتقاله ولم ترد أي تفاصيل حول معلومات حول ما تم تشبيه لشاب السوري ويتم تحليل النواي التي يقوم بها من خلال المحققين في السلطات الأسباني من خلال الأتصالات التي كان يقوم بها في إسبانيا.

وكان قد وجهته السلطات الأسباني إذن من المحكمة الوطنية في ظل تكلفتها في مسائل الأرهاب في إسبانيا وشهدت في الفترة الأخير إيقاف ثلاثة مغاربة في العاصمة الأسبانية مدريد يشتبه بأحدهم بانه ينتمي لعناصر تنظيم داعش في سوريا وكان يراجع كتب لكيفية التعلم علي تنفيذ عمليات إرهابية خلال الفترة الحالية وعبر خيرمان كاستينيرا قائد الشرطة الوطنية في مدريد بأن الوثائق التي يتم البحث عنها في مسيرة وورلد برايد لم يتواجد فيها أي دلائل عن وجود عمليات إرهابية في المنطقة ولم تشهد اي خطر إرهابي من خلال تهديدات العام  وكان إسبانيا قد أعلنت في وقت سابق عن حالة الأنذار في عمليات الأرهابية إلي درجة 4 من سلم 5 درجات خوفاً من عمليات لتنظيم داعش في أحد العواصم الأوروبية خلال الفترة الحالية علي صعيد لندن وبروكسل وبرلين وكانت العاصمة الأسبانية مدريد شهدت عام 2004 اعتداءات إرهابية هي الأكثر عنفا في أوروبا، وقد أوقعت 191 قتيلا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *