وتواصل الجيش المصري عملياته التمشيط والدوريات الأمنية الاعتيادية في مدن العريش والشيخ زويد ورفح وفرضت عمليات منع التجوال منذ الساعة 5 مساءاً في سيناء وكشفت بعض المصادر الأمنية بأن الساعات المقبلة سوف تشهد سيناء عمليات واسعة عسكرية من قبل الجيش المصرية من أجل تكثيف الضربات الجوية والمداهمات الأمنية لتجمعات الأرهابيين في سيناء والتي تواصل قوات الجيش المصري منذ سنوات في ملاحقة عناصر تكفيرية في سيناء والتي تواصل عملياتها الأرهابية ضد عناصر الجيش المصري والتي أعلن حالة الأستنفار من قبل الجيش المصري من أجل القضاء علي عناصر الأرهابية وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أعلن حالة الطوارئ لمدة ثلاث شهور مقبلة في سيناء وأحياء مصر من أجل وقف عمليات الأرهابية في مصر خلال الفترة الحالية بعد عمليات الأرهابية الأخير.