وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد أعلن عن استمرار حالة الطوارئ في أرجاء مصر لثلاث شهور مقبل بعد الأحداث الأخير التي وقعت في مصر والتي قتل خلال الأيام الماضي أكثر من 30 عنصراً من عناصر الجيش المصري بعد الهجوم من قبل الجماعات الأرهابية علي إحدي مواقع العسكري التي يتواجد فيها عناصر الجيش المصري وتعتبر ولاية سيناء من أكثر المناطق التي يتواجد فيها عناصر التكفيرية في مصر وتعمل الطائرات الحربية المصرية علي شن غارات متواصلة علي تجمعات عناصر تنظيم القاعدة في سيناء خلال الفترة الماضية من أجل تطهير سيناء من عناصر الارهابية .